الرئيسية / all / بيتكوين – كل ما تريد معرفته عن عملة البيتكوين و أسباب لرفض البنوك تداول عملة “بيتكوين” Bitcoin

بيتكوين – كل ما تريد معرفته عن عملة البيتكوين و أسباب لرفض البنوك تداول عملة “بيتكوين” Bitcoin

بيتكوين -
بيتكوين –

انتشرت خلال الأشهر القليلة الماضية العديد من الأخبار عن عملة “البيتكوين” الافتراضية، وهذا بعد الارتفاع الكبير فى قيمتها السوقية وسعرها، إذ وصلت فى وقت سابق من هذا الشهر إلى 17 ألف دولار أمريكى، ولكن هناك العديد من الأسئلة التى لا تزال تثير حيرة البعض، وأبرزها كيفية إنتاج عملة “البيتكوين”.

طريقة إنتاج البيتكوين

 

– يمكن إنتاج “البيتكوين” من أى مكان فى العالم عبر عملية تسمى “التعدين” أو mining.

 

– تحتاج تلك العملية إلى وقت طويل وجهاز كمبيوتر قوى وبرنامج مخصص بالتعدين يتم تحميله مجانا من شبكة الإنترنت.

 

– يقوم البرنامج بمعالجة الخوارزميات معقدة وبعد ذلك يتم إصدار العملة.

 

– صعوبة العملية تتوقف على سرعة الجهاز وقوته.

 

– يتم تداول العملة بين شخص وآخر من خلال مفتاح تشفير.

 

 

ومن الجدير بالذكر أن قيمة عملة البيتكوين الآن تصل إلى مليار و200 مليون دولار، وهناك أكثر من 1000 موقع على الإنترنت يقبل الدفع بها، مثل المتاجر والشركات وكثير من المطاعم.

 

فى عصر انتشر فيه الانترنت و أحدث ثورة ضخمة فى جميع نواحى الحياه، كان تباعاً لهذه الثورة أن بدأت البنوك الالكترونية و الحركة المالية بالأنتشار على الإنترنت، و أصبح لها تاثير كبير فى مجريات الأمور المالية فى العالم الحقيقى بشكل كبير, و ظلت البنوك الالكترونية مسيطرة على التعاملات المالية على الانترنت … حتى صباح 3يناير من عام 2009 حيث ظهر للوجود عملة جديدة لم تعهدها البشرية من قبل و هى عملة بيتكوين .

 

و لمن لا يعرف البيتكوين هى عبارة عن عملة وهمية (إفتراضية) مشفرة من تصميم شخص مجهول الهوية يعرف باسم “ساتوشي ناكاموتو“, و تشبه الى حد ما العملات المعروفة من الدولار و اليورو و غيرها من العملات، و لكنها تختلف فى أنها وهمية، أى تعاملاتها على الانترنت و ليس لها وجود مادى، و مشفرة، أى لا يمكن تتبع عمليات البيع و الشراء التى تتم بها أو حتى معرفة صاحب العملات, و لتبسيط آلية عمل هذه العملة دعونا ناخذ مثال بسيط.

كيف تعمل عملة البيتكوين؟

 

تخيل أنه يوجد غرفة بها كاميرات مراقبة تراقب كل صغيرة و كبيرة و تسجله مدى الحياة، و بهذه الغرفة خمس حصالات شفافة بحيث يمكن رؤية القطع النقدية بداخلها بوضوح، و كل حصالة من الخمسة تعود ملكيتها لشخص يقف خارج الغرفة و معه كود ليفتح الحصالة، و هذا الشخص أراد شراء شيئ ما فأذا به يذهب الى التاجر و يعطى التاجر كود الحصالة، ثم يدخل التاجر الغرفة و وجهه مغطى بحيث لا يمكن رؤيته و ياخذ المال و يضعه فى حصالته الموجودة فى نفس الغرفة و يخرج, و بذلك تكون هذه الكاميرات قد سجلت أنه تم نقل مبلغ وقدره من الحصالة و لكنها لا تعرف حصالة من او ذهب النقود الى من او انفقد فى اى شئ.

و لكن لماذا البيتكوين؟

 

كل شئ له إيجابياته و سلبياته, و إيجابيات هذه العملة تتلخص فى ثلاثة جمل:

 

1# الرسوم المنخفضة و السرعة:

 

فبدلاً من الحاجة الى وسيط بينك و بين التاجر لنقل المال، و هذا الوسيط يخصم نسبة من المال، مع وجود عملة البيتكوين، هذه العملية غير موجودة، لأن العملة لم تنتقل، بل كود العملة هو ماخرج من محفظتك و دخل الى محفظة التاجر، و هذه العملية تتم بينك و بين التاجر بدون وسيط و تسمى بـ P2P او الند بالند.

 

2# السرية:

 

عمليات البيع و الشراء لا يمكن مراقبتها أو التدخل فيها و هذه نقطة إيجابية لمن يحب الخصوصية كما انها تقلل من سيطرة الحكومة و البنوك على العملة.

 

3# العالمية:

 

فهى لا ترتبط بموقع جغرافى معين فيمكن التعامل معها و كانها عملتك المحلية. و أهم شئ فى هذه العملة انه ليس لها (ضابط ولا رابط) ان صح التعبير و ذلك يلغى سيطرة البنوك المركزية على طبع الاموال الذى تسببت بالتضخم و ارتفاع الاسعار، و السبب الذى يجعل هذه العملة محمية من التضخم هو عددها المحدود فقد وضع ساتوشي ناكاموتو خطة على ان يتم انتاج 21 مليون عملة بحلول عام 2140، كما ان عددها المحدود أعطاها قيمة كبيرة فى السوق فبعد ان كان ثمنها يساوى 6 سنتات فقط، ارتفع الى اكثر من 1000 دولار ثم هبت الى حوالى 600 دولار و سبب التغيرات الكبيرة المفاجئة هى انها غير مستقرة بعد، و يمكنك متابعة سعرها على موقع coindesk .

 

و لكن من اين يحصل الناس على عملة البيتكوين؟

 

يحصل عليها الناس بعدة طرق و لكن الطريقة الرئسية هى عملية التعدين:

 

و عملية التعدين هذه تشبه عملية إستخراج الذهب بالحفر فى المناجم سواء بصورة فردىة او على هيئة مجموعات، و لكن في عملية تعدين البيتكوين، تستبدل أدوات الحفر بأجهزة الكمبيوتر و كلما زادت قدرة الجهاز على المعالجة، زادت قدرته على استخراج العملات بشكل أسرع، و يستبدل منجم الذهب ببرنامج لحل معادلات معقدة تحمل فى طياتها أكواد العملات، و من يجد كود العملة تصبح هذه العملة ملكه، و هناك الكثير حول العالم من اصبحوا مهوسون بهذه العملة و حجزوا سيرفرات كاملة تعمل على مدار اليوم لحل المعادلات و استخراج العملات.

 

هنا مقال شامل على تك كرنش عن عملية إستخراج أو تعدين البيتكوين

و بالرغم من ان هذه العملة وهمية الا ان بعض الشركات مثل شركة Titan Bitcoin تعمل على خروج هذه العملة الى الواقع على هيئة عملات معدنية تحمل نفس القيمة و تحمل ID متكون من 8 ارقام و لكن ذلك يفقدها اهم مميزاتها و هى السرية و السرعة و الرسوم المنخفضة .

أما سلبيات هذه البيتكوين، تكمن فى بعض أهم مميزاتها:

 

أول سلبياتها هى سرية العملة و تشفيرها، فهذه كما انها ميزة الا أنها تنعكس ببعض السلبيات فى انها تعطى بعض السهولة للعمليات المشبوهة على الانترنت و بخاصة فى الشبكة العميقة و افضل مثال هو موقع silkroad الذى كان يتاجر بالمخدرات و لكن يجب ان نضع فى الحسبان ان هذا الموقع كان فى بداية عمر العملة كما ان إغلاقه لم يشكل خطراً كبيراً على العملة لكنها تظل مشكلة.

 

و لمن لا يعرف الشبكة العميقة و ما بها يمكنك مشاهدة هذا الفيديو

 

ملحوظة: مذكور فى الفيديو ان العملة ظهرت عام 2006 و لكن الصحيح عام 2009

 

اما الثانية فه شكوك حول عملية التعدين فلا أحد يعرف ما هى المعادلات التى يقوم الجهاز بحلها مما جعل البعض يشك فى وجود منظمة تعمل فى الخفاء لحل معادلات قد تحتاج الى مئات السنين فى وقت قصير عن طريقة تجزئة المعادلات على السيرفرات لكنها تبقى مجرد شكوك.

 

و الثالثة فهى فى هوية ساتوشي ناكاموتو الغير معروفة فلا احد يعرف إذا كان رجل أم امرأه ام مجموعة من الأشخاص، كما لا نعرف كم تمتلك هذه الشخصية من العملات فإذا كانت دولة ما تتخفى خلف هذه الشخصية و تملك النصيب الاكبر منها فسيتسبب ذلك فى تغير مراكز القوى على الخريطة .

 

كما يجدر الذكر أيضاً، أنه ليس كل الإقتصاديين و الخبراء يقفون فى صف هذه العملة فالبعض يملك مخاوف من انها مجرد فقاعة و سوف تنفجر و تحدث معها إزمات إقتصادية.

 

و فى النهاية سبب كتابتي لهذا المقال ليس لإشهار هذه العملة او التحفيز على شراءها بل التحذير من الاقبال عليها بشدة أو تجاهلها بشدة.

 

وفى ظل التضخم الإقتصادى الحاصل فى العالم بسبب الإفراط فى طباعة النقود الورقية، جعل من الإنهيار الإقتصادى مسئلة وقت لا أكثر لذلك قد تكون هذه العملة بجانب الذهب هما الملاذ الأخير للنجاه فكل ما اتمناه هو ان يبدأ العرب فى الإنتباه الى هذه المشكلة و التجهيز لها حتى لا نتكبد نحن و اولادنا عناء هذا التجاهل، و ليس بالضرورة ان تكون بهذه العملة.

 

هل تعتقد ان هذه العملة معها خير للعالم و ستكون منافس للذهب؟

جاوزت قيمة عملة بيتكوين الإلكترونية 17 ألف دولار، في صعود قياسي جديد.

 

وكانت قيمة العملة أقل من ألف دولار في مطلع العام الجاري، لكنها استمرت في الصعود الكبير، على الرغم من تحذيرات من احتمال حدوث “فقاعة” خطيرة.

 

ويأتي هذا الرقم القياسي قبل أيام من إتمام عقود آجلة بعملة بيتكوين، من جانب شركتين في أسواق المال من بينهما مجموعة سي إم إي، وهي أكبر شركة لأنشطة الأوراق المالية في العالم في مجال العقود الآجلة.

 

وقالت شركة سي إم سي لتقدير مخاطر المراهنات إن هذا الصعود يحمل كل مؤشرات احتمال ظهور “فقاعة”، محذرة من أنه “لا أحد يعلم متى ستنفجر الفقاعة”.

 

المستقبل الغامض لعملة “البيتكوين” بعد صعودها القياسي

 

البيتكوين تتفوق في قيمتها على الذهب للمرة الأولى

 

عملة بيتكوين الافتراضية “ينبغي أن تستخدم بحذر في الاستثمار”

 

بيتكوين “كاش” قد تسبب فوضى عارمة في سوق العملة الافتراضية

فما هي حكاية عملة البيتكوين؟

 

البيتكوين هو عملة رقمية ( افتراضية) بدأت عام 2009 من قبل شخص غامض أطلق على نفسه اسم ساتوشي ناكاموتو. وهي ليست عملة تقليدية لأنه ليس لديها بنك مركزي أو دولة أو هيئة تنظمها وتدعمها.

 

ونشأت عملة بيتكوين عبر عملية حاسوبية معقدة، ثم جرت مراقبتها بعد ذلك من جانب شبكة حواسيب حول العالم.

Image caption بإمكان الزبائن السداد باستخدام هاتف ذكي وتطبيق “كيو آر” لقراءة الشفرات. وكانت حانة “أولد فيتزروي” هي أول حانة في أستراليا تقبل التعامل بعملة البيتكوين

 

ويجري إصدار نحو 3600 عملة بيتكوين جديدة يوميا حول العالم، ووصل عددها حاليا إلى 16.5 مليون وحدة يجري تداولها، وذلك ضمن الحد الأقصى المسموح به وهو 21 مليون وحدة بيتكوين.

 

وللحصول على هذه العملية فإن على المستخدم شراءها وإجراء المعاملات بها من خلال بورصات رقمية مثل Coinbase التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرا لها. وبدلا من أن تقر سلطة مركزية عملية التحويلات فإنها تسجل جميعها في موازنة عامة يطلق عليها اسم blockchain.

 

والبيتكوين ليست موجودة بالفعل ولكنها مفاتيح رقمية مسجلة في محفظة رقمية يمكنها أن تدير التحويلات. فإذا تم استخدام محفظة أونلاين فإن المستخدمين يجب أن يثقوا في مصدرها لأن القراصنة يستهدفون الخوادم بهدف سرقة البيتكوين.

 

ومن مميزاتها الرسوم المنخفضة، لأن العملة لم تنتقل بل كود العملة هو الذي يخرج من محفظة ودخل إلى محفظة أخرى.

 

وبإمكان الزبائن السداد باستخدام هاتف ذكي وتطبيق “كيو آر” لقراءة الشفرات. وكانت حانة “أولد فيتزروي” هي أول حانة في أستراليا تقبل التعامل بعملة البيتكوين.

 

ووضعت أول ماكينة صراف آلي للبيتكوين في مدينة فانكوفر، بمقاطعة بريتيش كولومبيا بكندا عام 2013، وتسمح للمستخدمين بشراء العملات الرقمية أو بيعها.

 

ويوجد من هذه العملة 21 مليون وحدة فقط ومن ثم فإنها أكثر استقرارا من العملات التي تدعمها الحكومات.

Image caption وضعت أول ماكينة صراف آلي للبيتكوين في مدينة فانكوفر، بمقاطعة بريتيش كولومبيا بكندا عام 2013، وتسمح للمستخدمين بشراء العملات الرقمية أو بيعها

 

ولا يمكن تتبع عمليات البيع والشراء لأنه لا يوجد لها رقم تسلسلي مرتبط بها مما يعزز الخصوصية. ومن سلبياتها أنها تستخدم كوسيلة مجهولة لتنفيذ تحويلات كبيرة عابرة للحدود لذلك تم ربطها بتجارة المخدرات وغسيل الأموال كما تستخدم في موقع السوق السوداء Silk Road وهو منصة لبيع العقاقير غير المشروعة.

 

وقد تجاوزت الآن القيمة الإسمية الإجمالية لجميع البيتكوين الموجود في العالم 167 مليار دولار، علما بأن البيتكوين هو أول عملة رقمية من نوعها.

انتقادات

 

ويتعرض الصعود الأخير لهذه العملة لانتقادات وفي هذا الإطار يقول منتقدون إن بيتكوين تمر بمرحلة فقاعة، كما حدث مع فقاعة الإنترنت في منتصف التسعينات من القرن الماضي، حينما نمت أسواق المال في الدول الصناعية بشكل ملحوظ في قطاع الصناعات المتعلقة بالإنترنت، بينما يقول آخرون إن سعر بيتكوين يرتفع لأنها بدأت تقتحم أسواق المال التقليدية.

 

وتتباين رؤي الهيئات المنظمة لأسواق المال، بشأن وضع العملات الرقمية ومخاطرها.

 

وحذرت هيئة سوق المال البريطانية المستثمرين في سبتمبر/ أيلول الماضي، من أنهم قد يخسرون كل أموالهم إذا اشتروا عملات إلكترونية.

 

لكن هيئة سوق المال الأمريكية سمحت الأسبوع الماضي، لشركتين من الشركات التقليدية العاملة في أنشطة الأوراق المالية ، وهما مجموعة سي إم إي وسي بي أو إي غلوبال ماركت، بالبدء في إتمام عقود مالية بعملة بيتكوين.

 

وأعلنت لجنة تداول السلع الآجلة أنها ستسمح للمستثمرين بشراء وبيع العقود “الآجلة” بعملة بيتكوين.

 

ويقول كارل شاموتا، مدير استراتيجيات السوق في شركة كامبريدج غلوبال بايمنتس، إن هذه الخطوة هي السبب في الصعود الأخير لعملة بيتكوين. ويضيف: “التصور الشائع بين الناس حول العالم، أن شركتي سي إم إي وسي بي أو إي تعطيان شرعية لعملة بيتكوين، هو السبب الحقيقي وراء هذا الصعود الكبير”.

 

ويقول ليونارد ويس، رئيس جمعية بيتكوين في هونغ كونغ، إن صعود قيمة تلك العملة “يرجع غالبا إلى الجشع، والخوف من فقدان الفرصة”

تعرف على 4 أسباب لرفض البنوك تداول عملة “بيتكوين”؟

 

تعرف على 4 أسباب لرفض البنوك تداول عملة “بيتكوين”؟ عملة البيتكوين – أرشيفية

 

سجلت العملة الافتراضية “البيتكوين” فى الفترة الأخيرة أسعارًا قياسية، حيث بلغ سعر العملة أكثر من 16000 ألف دولار.

وأدى الارتفاع السريع فى قيمة العملة الافتراضية “البيتكوين” إلى قلق العديد من الدول مما دفعها لمنع تداولها بشكل رسمى عبر بنوكها ويستعرض هذا التقرير عدد من المخاوف المتعلقة بتداول تلك العملة رسميا.

 

عملة وهمية ليس لها وجود مادى

 

تعتبر عملة البيتكوين وهمية (افتراضية)، وتكون تعاملاتها على الإنترنت وليس لها وجود مادى، ومشفرة، أى لا يمكن تتبع عمليات البيع والشراء التي تتم بها أو حتى معرفة صاحب العملات.

 

غير مضمونة ويصعب الرقابة عليها

 

تعتبر البيتكوين العملة الافتراضية غير مضمونة من أى جهاز مصرفى أو بنك مركزى، حيث يتم التعامل بها على مسئولية المتعاملين بها.

 

الخوف من التمويلات الخفية

 

تؤدى السرية الغموض الذى يتم به تداولات العملة الافتراضية، إلى القلق من استخدامها فى عمليات غير مشروعة، مثل تسهيل عمليات تحويل الأموال للإرهابيين، أو تسهيل عمليات “غسل الأموال” ونقلها بين الدول.

 

مخاوف حدوث أزمة اقتصادية جديدة

 

يتخوف العديد من خبراء الاقتصاد أن تكون تلك العملة مجرد فقاعة وسوف تنفجر، ويتوقع البعض حدوث هبوط رهيب لتلك العملة بعد ذلك الارتفاع القياسى مما يؤدى لحدوث أزمات اقتصادية ضخمة.

توقع زيادة سعر البيتكوين بعشرين مرة وحلولها محل الذهب

 

توقع زيادة سعر البيتكوين بعشرين مرة وحلولها محل الذهب

توقع كاميرون وينكلوس الذي تقدر ثروته في العملة السيبرانية “البيتكوين” بمليارات الدولارات، زيادة أخرى في قيمة هذه العملة بمقدار 20 ضعفا.

 

وقال في مقابلة مع وكالة بلومبرغ، إنه يقيم حساباته على أساس تقييم القيمة السوقية الحالية للذهب، التي، في رأيه، تبلغ ستة تريليونات دولار. وأعرب وينكلوس عن ثقته بأن هذه العملة ستحل محل الذهب في المستقبل. وشدد على أنه مع شقيقه تايلر سيستمر بالتأكيد في تنفيذ العمليات بهذه العملة الافتراضية. ورفض الرجل الكشف عن حجم ثروته وكمية البيتكوينات الموجودة في حوزته.

 

وفي يوم 10 ديسمبر، قدرت القيمة المتوسطة للبيتكوين بـ​​13.8 ألف دولار. وفى وقت سابق من هذا الأسبوع تجاوز هذا الرقم 17 ألف دولار.

 

بدأ الأخوان التوأم تايلر وكاميرون في إقامة وتكوين مشروعهما للتواصل الاجتماعي، عندما كانا طالبين في جامعة هارفارد فى عام 2002. وأطلقا عليه اسم HarvardConnection وطلبا من صديق مبرمج المساعدة في التنفيذ التقني للمشروع .

 

وفي وقت لاحق غادر الثالث المشروع، وفي نوفمبر 2003 قام الأخوان وشريكهما ديفي ناريندر باستئجار مارك زوكربيرج وسلموه نصوص كود البرنامج المصمم من قبلهم، ولكن مارك زوكربيرج وعلى مدى الشهرين المقبلين، تجنب الاتصال مع الذين استأجروه وباشر العمل مع إدواردو سافيرين لإنشاء شبكته الاجتماعية الخاصة.

No votes yet.
Please wait...

عن محمد علام

" بكالوريوس إعلام " مراسل جريدة الدستور بالبحيرة - ومنسق ائتلاف شباب الصحفيين - وقل ربي زدني علما

شاهد أيضاً

شقق للبيع بدمنهور ارض ادمون محلات للبيع بدمنهور شقق للبيع بدمنهور ٢٠١٧ سمسار دمنهور شقق للايجار بدمنهور اراضى للبيع بدمنهور 2015 دوبيزل عقارات دمنهور شقق للبيع بعبد السلام شارع محمود منصور دمنهور

أستثمر أموالك فى « برج الحسن » بدمنهور إدفع 25% والباقى بالتقسيط على عامين

شقق للبيع بدمنهور بموقع متميز بالتقسيط امــتلـــك شقــتك الان ” بموقع متميز بدمنهور تسهيلات كبيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!