أخبار عاجلة
الرئيسية / all / اقتصاد و بورصة / مميزات وعيوب البريكسيت وتداعياته على اقتصاد بريطانيا

مميزات وعيوب البريكسيت وتداعياته على اقتصاد بريطانيا

مميزات وعيوب البريكسيت وتداعياته على اقتصاد بريطانيا

فى 23 حزيران/يونيو 2016 حسمت المملكة المتحدة السؤال الذى كان يدور تحت السطح السياسى البريطانى هل ستبقى داخل الاتحاد الأوروبى أم ستنهى عضويتها التى امتدت 40 عام، لقد انتهى الاستفتاء البريطانى على موافقة نحو 52% من الناخبين على خروج البلاد من الاتحاد الأوروبى على الرغم من استطلاعات الرأى التى أظهرت توقع الكثيرين ببقاء المملكة المتحدة فى الاتحاد الأوروبى، والآن وبعد مرور ما يقرب من عامين لا تزال هناك الكثير من الحجج حول مزايا وعيوب مغادرة الاتحاد الأوروبى.

منذ عملية البريكسيت والمستثمرون يكافحوا لفهم سياسة واقتصاد هذا الخروج وتأثيره على البلاد والاتحاد الأوروبى، وقد أعقب الاستفتاء انهيار الجنيه الإسترلينى حيث سجل تراجع بنحو 10% فى يوم واحد وهو أكبر تراجع تسجله عملة فى يوم واحد كما أدى إلى خسائر واسعة فى البورصات العالمية تخطت 2 تريليون دولار، وهوت بورصات لندن وباريس بشكل حاد وسجل مؤشر نيكى أكبر خسارة يومية له منذ عام 2011.

وقد أدى ذلك إلى انتشار المخاوف فى الأسواق تجاه مستقبل الاقتصاد العالمى وما سيعانيه من ركود وتباطؤ اقتصادى بالإضافة إلى تأثيره السلبى على الاستقرار المالى العالمى، فيما ازداد مخاوف البعض من انزلاق العالم فى أزمة مالية عالمية مشابه لأزمة 2008.

ايجابيات وسلبيات البريكسيت

رسوم العضوية

يرى المؤيدين لعملية البريكسيت أن ترك الاتحاد الأوروبى سيؤدى إلى توفير فورى فى التكاليف، لأن البلاد لم تعد تساهم فى ميزانية الاتحاد الأوروبى.

فى عام 2016 دفعت بريطانيا مبلغ 13.1 مليار جنيه إسترلينى لكنها حصلت على انفاق بقيمة 4.5 مليار جنيه إسترلينى، وبالتالى بلغت مساهمة المملكة المتحدة الصافية 8.5 مليار جنيه إسترلينى.

ما يصعب تحديده هو ما إذا كانت المزايا المالية لعضوية الاتحاد الأوروبى مثل التجارة الحرة والاستثمار الداخلى تفوق التكاليف الأولية.

التجارة

الاتحاد الأوروبى هو سوق واحد لا تفرض فيه أية رسوم جمركية على الواردات والصادرات بين الدول الأعضاء.

لقد استفادت بريطانيا من وجودها داخل الاتحاد الأوروبى حيث عقدت الصفقات التجارية بين الاتحاد الأوروبى والقوى العالمية الأخرى، وبالتالى فإن وجودها داخل الاتحاد يضمن لها اتمام الكثير من الصفقات التجارية.

أما خروج بريطانيا عن الاتحاد الأوروبى يفقدها التجارة مع جيرانها ويحد من قوتها التفاوضية مع بقية العالم، ولكن يرى المؤيدين لعملة الخروج أن هذه المشكلة من الممكن أن تتلافها بريطانيا لأنها ستكون حرة لإبرام اتفاقيات تجارية خاصة بها.

الاستثمار

يجادل المؤيدون لأوروبا بأن وضع المملكة المتحدة كواحد من أكبر المراكز المالية فى العالم سوف يتضاءل إذا لم يعد ينظر إليه على أنها بوابة للاتحاد الأوروبى بالنسبة للبنوك المركزية، كما أنهم يروا أن الشركات المالية الموجودة فى بريطانيا ستفقد أيضًا حقوق التحرك بحرية فى جميع أنحاء القارة.

فى المقابل يرى المؤيدين للبريكسيت أن بريطانيا ستخلو من قوانين الاتحاد الأوروبى ولوائحها ويمكن لبريطانيا اعادة هيكلة نفسها باعتبار اقتصادها قوى.

ماذا يرى المتداولون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى؟

من المقرر أن تغادر بريطانيا رسميًا الاتحاد الأوروبى فى آذار/مارس 2019 وستدخل فى مرحلة انتقالية ومن المحتمل أن تبقى الأمور على حالها حتى نهاية عام 2020، حيث ستسمح الفترة الانتقالية للشركات والمستثمرين باتخاذ المزيد من الوقت لتحضير أنفسهم خارج الاتحاد الأوروبى.

ويزداد قلق المتداولون من خروج بريطانيا من التكتل الأوروبى بطريقة غير منظمة لتدخل فى كابوس تنظيمى وتشغيلى، لا تزال المملكة المتحدة ملتزمة بمعظم قواعد الاتحاد الأوروبى لكنها تفقد دورها فى عمليات صنع القرار.

أما بالنسبة للجنيه الإسترلينى فإنه حتى الآن لا يزال بعيدًا عن تعويض خسائره التى تكبدها منذ استفتاء الخروج، وقد ظهر التأثير الاقتصادى لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى بالفعل فى مستويات المعيشة المنخفضة حيث أن اقتصاد البلاد يفقد الكثير من النمو العالمى، وقد كان التحسن قويًا فى ظل تواجد البلاد داخل الاتحاد الأوروبى.

No votes yet.
Please wait...

عن محمد علام

" بكالوريوس إعلام " مراسل جريدة الدستور بالبحيرة - ومنسق ائتلاف شباب الصحفيين - وقل ربي زدني علما

شاهد أيضاً

منقاش - للعطارة - مكسرات -قهوة ومشروبات-بهارات -زيوت طبيعية

منقاش – للعطارة والمكسرات والقهوة و المشروبات والبهارات والزيوت الطبيعية – متجر منقاش

  منقاش – للعطارة والمكسرات والقهوة و المشروبات والبهارات والزيوت الطبيعية – متجر منقاش – …